تنظيم

انخراط وطني ودولي كبير

منذ الإعلان عن تنظيم المنتدى العالمي لحقوق الإنسان في مراكش، تم إحداث العديد من الهياكل التنظيمية لضمان إعداد ناجح للمنتدى:

- اللجنة الدولية للمتابعة التي تضم البرازيل والمغرب، وكذا الأرجنتين التي ستستضيف الدورة الثالثة للمنتدى العالمي؛
- السكرتارية الوطنية المغربية وتضم المجلس الوطني لحقوق الإنسان والمندوبية الوزارية لحقوق الإنسان والوزارات الرئيسية المعنية؛
- لجنة الاستقبال في مراكش وتضم المصالح الخارجية للدولة، المجلس البلدي، المجلس الجهوي، مهنيو قطاع السياحة والثقافة والجامعة واللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان؛
- لجنة وطنية تضم أكثر من 150 جمعية مغربية
- اللجنة العلمية الدولية وتضم ممثلي الجمعيات والمسؤولين الحكوميين والباحثين والخبراء في مجال حقوق الإنسان.

نظمت أول ندوة تحضيرية في يونيو 2014 لمدة يومين في الدار البيضاء بمشاركة مائة شبكة من المجتمع المدني المغربي وعشرين منظمة غير حكومية دولية من 15 بلدا.

أحدثت مؤسسة أجيال لحقوق الإنسان لتمويل المنتدى.

وتم تشكيل فريق عمل يضم الموظفين بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان والمندوبية الوزارية لحقوق الإنسان، كما تم اللجوء إلى خدمات متعاونين جدد.