بطاقة تقديمية

نظمت كتابة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان التابعة لرئاسة الجمهورية البرازيلية في شهر دجنبر 2013 الدورة الأولى للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمشاركة ما يزيد عن 5000 مشاركة ومشارك من البرازيل وأمريكا اللاتينية والعديد من الدول من بينها المغرب.

وقد كلل تنظيم هذا المنتدى بالنجاح بعد عشرين سنة من المؤتمر العالمي لحقوق الإنسان بفيينا سنة 1993.

ومنذ ذلك الوقت عرفت قيم حقوق الإنسان حركية كونية مستمرة و أصبحت عنصرا مركزيا في العلاقات الدولية وتم اعتماد اتفاقيات جديدة ليتقوى بذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان.

وخلال هذه المرحلة، عرف نظام الأمم المتحدة لحماية حقوق الإنسان تقوية وتجددا ملحوظين: إحداث مجلس حقوق الإنسان، اعتماد آلية الاستعراض الدوري الشامل، تعيين تسعة وعشرون من أصحاب الولاية برسم الاجراءات الخاصة ودخول تسعة آليات دولية حيز النفاذ (اتفاقيتين دوليتين و 7 بروتوكولات إضافية)...

كما عرفت هيئات جهوية لتعزيز وحماية حقوق الإنسان النور منذ مؤتمر فيينا واستطاعت المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الحديثة النشأة آنذاك، أن تتموقع كفاعل ديناميكي وأن تلعب أكثر فأكثر أدوارا مهمة.

وفي نفس الوقت برزت العديد من المنظمات غير الحكومية الوطنية والجهوية والدولية وأصبحت أكثر تخصصا ومهنية وفاعلا لا محيد عنه لكونها تسهم في إسماع صوت المجتمعات وفي مسائلة الحكومات بشأن احترام التزاماتها الدولية.

وعرفت العشرين سنة الماضية أيضا ضهور اشكاليات جديدة لم تكن معروفة قبل ذلك وتساءل الضمير الدولي بموازاة تنوع وتعاظم أشكال معارضة كونية الحقوق.

ففي هذا السياق المتجدد وفي عالم معولم ومتصل تم تنظيم منتدى برازيليا للتأكيد على ضرورة إرساء فضاء عالمي وأخوي للحوار والتبادل بين فاعلين متعددين يعملون اليوم من أجل الاستجابة لطموحات الشعوب إلى احترام كرامتهم والمساواة والعدالة.

وفي إطار مواصلة هذه الدينامية، يرتقب تنظيم الدورة الثانية لهذا المنتدى في نهاية نونبر 2014 بمدينة مراكش المغربية فيما ستتم استضافة الدورات المقبلة من قبل الأرجنتين وكولومبيا.

وسيرا على منوال الدورة الأولى للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان ببرازيليا، سينتظم منتدى مراكش حول منتديات موضوعاتية سيتم إعدادها والسهر على فعالياتها من قبل شبكات الفاعلين بالمجتمع المدني والمؤسسات الوطنية والفرق الأكاديمية... وسيتم تقديم الخلاصات الأساسية في ندوة ختامية ستجمع المجتمع المدني والحكومات والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وممثلين عن نظام الأمم المتحدة لحماية حقوق الإنسان والمنظمات غير الحكومية الدولية وشخصيات ومؤسسات دولية في مجال حقوق الإنسان الذين ستتم دعوتهم للتفاعل وبعث الرسائل... إلخ

ويمكن اقتراح ورشات تكوينية وورشات مسيرة بطريقة ذاتية لتبادل الممارسات الفضلى والتجارب بالإضافة إلى إمكانية تأسيس شبكات جديدة ولم لا التوصل إلى تأسيس جموعات للالتقائية.

وفضلا عن التظاهرات الثقافية، سيتم تنظيم معرضا للاقتصاد الاجتماعي والتضامني خلال هذه الدورة.

وترصيدا لتجربة برازيليا سيتم التسريع بتصميم موقع إلكتروني خاص بهذه التظاهرة.

ويتم حاليا إحداث العديد من الهيئات التنظيمية بما فيها لجنة متابعة دولية تضم كل من البرازيل والمغرب والأرجنتين وكولومبيا، وسكرتارية وطنية مغربية ولجنة استقبال محلية بمراكش ولجنة دولية للتحضير (تضم مختلف الفاعلين المعنيين) ناهيكم عن لجنة علمية دولية.

الجدولة الزمنية الحالية:

15 ماي : اجتماع اللجنة العلمية الدولية بالدار البيضاء

20 يونيو: يوم دراسي وطني تحضيري للمنتديات الموضوعاتية بمشاركة فاعلين بالمجتمع المدني وبعض هيئات الحكامة الجيدة وحقوق الإنسان

21 يونيو: يوم دراسي دولي لتحضير المنتدى العالمي لحقوق الإنسان